مخرجة كليب إليسا الأخير: في هذا المشهد كانت دموعها ووجعها حقيقة.. صور وفيديو

مازال فانز ومحبي النجمة اللبنانية إليسا يعيشون صدمة كبيرة بعد إعلان الفنانة عن اصابتها بمرض السرطان في أحدث كليباتها «إلى كل ايللي بيحبوني».

المخرجة اللبنانية إنجي جمال أكدت أنها عاشت نفس الصدمة بعد أن كشفت لها إليسا عن اصابتها بالمرض، وكشفت عن كواليس الكليب منذ أن كان مجرد فكرة قائلة: «كانت البداية منذ شهرين أو ثلاثة، إذ اتصلت بي اليسا وقالت لي: «سأرسل لك أغنية “إلى كل اللي بيحبوني”، سمعت الأغنية وأحببتها، وبعدها خطر على بالي الكثير من الأفكار، ولكن بعد نصف ساعة تلقيت اتصالاً هاتفياً من اليسا قائلة لي: “لا تفكري بأي شيء، لأنني أنا من سأعطيك الفكرة”، وأخبرتني أنها أصيبت بسرطان الثدي».

الرسائل الصوتية للنجمة اللبنانية بكليبها المثير، كانت لها أثر بالغ في قلوب محبيها، حيث عكست بصدق وقوة مدى معاناة الفنانة مع المرض، واللافت أن إليسا نفسها لم تكن تعلم بأن هذه الرسائل ستظهر في الكليب، حيث أنها كانت مجرد رسائل صوتية بينها وبين إنجي، التي تربطها بها علاقة صداقة قبل العمل، إلا أن إنجي كمخرجة فكرت في استخدام هذه الرسائل ضمن الفيديو كليب، وفاجأت بها النجمة اللبنانية.

وعن قصة هذه الرسائل، كشفت إنجي: «كان هناك تواصل بيننا عبر الهاتف، وأحيانا أخرى كان هناك رسائل صوتية وهذه الرسائل الصوتية كانت على فترات زمنية مختلفة. وأول جملة قالتلها اليسا في الكليب هي الجملة الأولى التي قالتها لي عندما سألتها بماذا تشعرين فقالت لي: “كل شيء أحبه في الحياة شعرت أنه سينتهي”. وبعدها عندما انتهينا من تصوير الكليب أحببت أن تكون هذه الرسائل موجودة في الكليب ليكون هناك رمزية للمشاهد».

وتابعت-في حوارها لمجلة سيدتي-: «عندما انتهينا من تصوير كل العمل، تذكرت أن هناك رسائل صوتية بيننا وهي أخبرتني “أن هذه الأغنية هي إلى كل من يحبني”، فسمعت هذه الرسالة وغيرها من الرسائل ووضعتها على برنامج المونتاج الخاص بي، واليسا نفسها لم تكن تتوقع ما أقوم به، وعندما طلبت منها مشاهدة الكليب وهي كانت قد نسيت الرسائل التي أرسلتها لي، قلت لها: “بإمكاني إلغاء هذه الرسائل من الكليب في حال لم تحبيها وهي ستبقى سراً بيني وبينك، ولم يشاهدها أحد وآمل أن لا تأخذي فكرة خاطئة عن هذا الموضوع».

أما عن أصعب مشهد مرت به إليسا خلال تصوير الكليب، فكشفته إنجي بقولها: «مشهد الممر المستشفى وهو المكان الذي تذكرت فيه اليسا عندما أخبرها الدكتور بما تعانيه وقال لها إنها تعاني من السرطان فأجابته:” ارجوك لا تستعمل هذه الكلمة لأنها قاسية جداً رغم أن الموديل في الكليب هو من كان يخبرها بالقصة»، وأضافت: «في ممرّ المستشفى حيث صورنا دموعها ووجعها الحقيقيين».